ما ألذ احتساء الشوربة!

Slurpthesoup

 عندما يصبح المساء شديد البرودة أو عندما يقرر جسدك إبطاء روتينه اليومي، ليس هناك ما يشعرك بالراحة أكثر من رؤية قدر من الشوربة يُطهى على الموقد على نار هادئة. فالشوربة من الأطعمة التي تشعرك بالدفء والراحة، وفي نفس الوقت من الأطباق البارزة المتنوعة. فقد تكون وجبة في حد ذاتها أو طبقاً خفيفاً سريعاً يشعرك بالدفء والراحة أو مقبلاً لوجبة كبيرة. وتتميز الشوربة بأنها مغذية وذات قدرة على الإشباع وحافلة بالنكهات!

والشوربة من الأطعمة التي تمدنا بشعور داخلي دافئ وحميم. وهذا أمر رائع في الشتاء، عندما يفضل الجميع المشروبات والمأكولات الساخنة والدافئة. ولكن ماذا عن موسم الصيف المشمس الحار؟ ليس الأمر أن الشوربة تُعشق في الشتاء فقط، فهناك طلب كبير على أي شي وكل شيء بارد في مواسم الصيف شديدة الحرارة وهنا يأتي دور أنواع الشوربات الباردة. فهي واحدة من أحب أفكار المقبلات لوجبات الغداء المقدمة في الهواء الطلق أو جلسات العشاء.

وسواء كانت ساخنة أو باردة، فإن الشوربة عبارة عن وعاء من الطعام مليء بالراحة يعشقه الأصحاء والمرضى بسبب قدرتها على الإشباع وطبيعتها سهلة الهضم. ولكل ثقافة تراها اليوم حول العالم أشكال الشوربة المعدلة الخاصة بها، مما يؤكد مدى انتشار هذا النوع من الطعام لدى الجميع.

وفي حين أن الشوربات الساخنة تنقسم إلى أنواع مختلفة مثل حساءالمينستروني وحساء البصل الفرنسي وحساء الذرة الحلوة و الدجاج، فللشوربات الباردة أيضاً بعض الأنواع الإقليمية التقليدية ومن أكثرها شعبية حساءالجازباتشو. وفي حين أن الشوربات الساخنة تتطلب طهي جميع المكونات معاً جيداً، فليس من الضروري دائماً طهي الشوربة الباردة. وفي الغالب تتكون الشوربات الباردة من مجموعة مكونات نيئة ومكون واحد أو اثنين مطهيين ومضافين إليها. ويمكن أن تكون الشوربات الباردة حلوة أو حامضة، على خلاف الشوربات الساخنة التي تكون دائماً مالحة.

وتتسم الشوربات بميزة كبيرة في عملية طهيها. فعند خلط المكونات معاً في قدر وطهيها معاً في الماء المغلي يكتسب كل منها نكهات جديدة، وبالتالي تصبح الشوربة غنية بالنكهات. وعند تحضير الشوربات الباردة تمثل الخضروات المهروسة النيئة أو المسلوقة مع الحليب أو القشدة أساس الشوربة، وهذا يمنحنا أكبر قدر من فوائد تناول الخضروات النيئة دون أن تفقد أي من الفيتامينات التي تحتوي عليها.

وإذا كانت الشوربات الساخنة تبعث شعوراً بالراحة والدفء، فالشوربات الباردة منعشة لما تحتوي عليه من مكونات نيئة وطازجة.

وتتوفر الشوربات في يومنا هذا بجميع الأشكال الممكنة. فهناك شوربات مجففة متوفرة في المحلات، ولا تحتاج سوى لإضافة بعض الماء المغلي قبل التقديم. ولكن ليس هناك ما هو أفضل من وعاء الشوربة الطازجة المحضرة في المنزل المطهية مع المكونات التي تفضلها. ولتحويل بعض المكونات البسيطة لديك في المنزل إلى وجبة ممتعة و مشبعة، تصفح مجموعة الشوربات المختارة التي نقدمها على موقع أكاديمية فتافيت والمركز الدولي لفنون الطهي عبر الإنترنتFatafeat ICCA Academy Online.

Comments are closed.