أصول الطهي : أساسيات الطهي التي نطبقها جميعاً

IMG_2911

عادةً ما ينتهي بنا الأمر بطهي كميات أكبر من تلك التي خططنا لها بالفعل. وسواء كنا نقوم بالطهي من أجل حفل صغير في المنزل أو تجمع أكبر أو حتى رغبة في إقامة مشروع تجاري لتوريد الأطعمة، فهناك قطعاً نقطة بداية.

ويمكنك استخدام نصائح وحيل بسيطة لطهي الوجبات الصحية وخبز الحلويات الشهية وإقامة حفل رائع وتوفير الوقت الذي تقضيه في المطبخ. هل قلنا الوقت؟ نعم، إنه هذا المكون الذي نحتاج دائماً إلى المزيد منه. ومع شيء من التخطيط وبعض نصائح الخبراء والمكونات الصحيحة، ستقوم بطهي وجبات لذيذة في لمح البصر، حتى إذا كنت تعتبر نفسك مبتدئاً في فنون المطبخ، ألم نكن جميعاً مبتدئين ذات يوم؟

 

نصائح حول قراءة الوصفات قبل الطهي

 

يتطلب تجهيز وفهم وإنجاز وصفة ما أن تكون لديك نظرة مسبقة وتقوم بقراءة الوصفة بدقة قبل أن تبدأ الطهي أو الخبز. فبالطبع أنت لا تريد أن تبدأ في إعداد وصفة شريحة لحم الخاصرة ثم يفاجئك نفاد الفلفل الأسود. تأكد من أنك مستعد بشكل كامل.

 

كثيراً ما ترى الطهاة المحترفين على قناةFood Network”فود نتورك” يقومون بإعداد الأطباق دون جهد يُذكر، ويجب أن تتذكر دائماً أنهم يتمتعون بخبرة واسعة في مجال الطهي، فقد بذلوا جهدا” كافيا” حتى يصلوا إلى ما هم عليه الآن. لذا، إن كنت تريد أن تتبع خطاهم، انقذ نفسك من كوارث الطهي أو على الأقل قلل الوقت الذي تقضيه في مطبخك باتباع النصائح والإرشادات. وإليك بعض النصائح القيمة حول كيفية قراءة الوصفات:

 

  • اقرأ الوصفة بالكامل مرتين على الأقل للتأكد من فهمك للتعليمات.
  • تأكد من أنك تستطيع تنفيذ كافة التقنيات.
  • انظر إلى ناتج الوصفة وقرر ما إذا كان عدد الحصص هو ما تحتاجه أم لا. وإذا لم يكن كذلك، حدد ما إذا كان عليك خفض كمية المكونات إلى النصف أم مضاعفتها.
  • تأكد من أن لديك كافة الأدوات والمكونات اللازمة.
  • تأكد من أن لديك ما يكفي من الوقت لتجهيز وطهي الوصفة قبل موعد التقديم.
  • تأكد مما إذا كان يمكنك (أو إذا كنت بحاجة إلى) إعداد أي جزء من أجزاء الوصفة في وقت مبكر أم لا.
  • اقرأ كافة المكونات لمعرفة ما إذا كانت تعجبك جميعاً أم لا، وكذلك لمعرفة ما إذا كانت الوصفة تحتوي على الكثير من الدهون أو السكر أو الملح بما يلائم احتياجات حميتك الغذائية. فمن الضروري ضبط هذه الأساسيات بدقة.
  • تأكد مما إذا كنت بحاجة إلى استخدام مكون ما، كالزبد أو الزيت، في مراحل مختلفة بالوصفة أم لا حتى لا تقع في خطأ استخدام كامل الكمية من هذا المكون مرة واحدة. وهناك عدد قليل جداً من الطرق المختصرة المرتبطة بهذه العملية والتي ستكتشفها من خلال الممارسة والتجربة مع مرور الوقت.
  • اعرف ما إذا كنت بحاجة إلى تسخين الفرن مسبقاً أم لا.

حسنًا، هل لديك فرن في الأساس؟ قد تكون تلك بداية جيدة؟!

 

 

اخفض الدهون والكربوهيدرات وافقد السعرات الحرارية!

لخفض الدهون والسعرات الحرارية والكربوهيدرات، جرب البدائل التالية عند طهي أطباقك المفضلة. فبإمكانك إعداد وجبات صحية دون المساس بالنكهة فقط بتجربة هذه التبديلات البسيطة.

 

  • استبدل منتجات الألبان كاملة الدسم بالمنتجات قليلة الدسم أو خالية الدسم. فعلى سبيل المثال، استخدم الحليب منزوع الدسم بدلاً من الحليب كامل الدسم أو القشدة، والجبن القريش أو الزبادي قليل الدسم أو خالي الدسم بدلاً من المنتجات كاملة الدسم المصنوعة من الحليب كامل الدسم، والجبن قليل الدسم أو خالي الدسم بدلاً من الجبن العادي. فهذه المنتجات تمنح الشوربات والصلصات غالباً قواماً أقل كثافة وأقل دسامة، وربما تؤثر على القوام في أطباق أخرى، ولكن الفوائد الصحية تستحق ذلك بكل تأكيد. وإلى جانب ذلك، فإن وضع هذهالمعايير يساعدك في التركيز على الجانب الصحي للوجبة.
  • استبدل المايونيز العادي بالمايونيز قليل الدسم أو خالي الدسم وتتبيلة السلطة العادية بتتبيلة السلطة قليلة الدسم أو خالية الدسم. ابحث عن العلامات التجارية التي تفضلها حتى لا تشعر بالحرمان. فالطعام الجيد لا يقبل التنازلات، لكن ربما تكون بعض التعديلات مفيدة كما هو الحال في العلاقات.
  • هل تبحث عن خيارات قليلة الدسم للحوم؟ جرب لحم الديك الرومي المفروم بدلاً من اللحم البقري المفروم، أو اختر اللحم البقري المفروم الذي لا يقل محتواه من اللحم الأحمر عن 95 في المائة. (لكن انتبه، فإن الهامبرغر المصنوع من اللحم البقري الخالي من الدهن إلى حد كبير سيكون أكثر جفافاً وأقل ليونة من ذلك المصنوع من اللحم البقري المفروم الذي يحتوي على نسبة أكبر من الدهون.) اختر لحم الدواجن الأبيض بدلاً من اللحم الداكن، وابحث عن قطع اللحم البقري المكتوب عليها كلمتي “خاصرة” أو “الفخذ”، فهما كلمتان طنانتان يمكنهما إحداث فارق.
  • نعرف جميعاً فوائد زيت الزيتون. وهو بديل مدهش فاختر زيت الزيتون وزيت الكانولا بدلاً من الزبد عند التشويح، فهذه المكونات تحتوي على دهون أحادية غير مشبعة وهي خيار أكثر صحة من الدهون المشبعة بالنسبة لصحة القلب.
  • لخفض الكربوهيدرات، استخدم أوراق الخس بدلاً من الخبز للسندويتشات أو اللفائف. ما عليك سوى لف قطعة من اللحم الخالي من الدهن وشريحة من الجبن قليل الدسم مع قليل من الخردل في ورقة من الخس الروماني.
  • زيِّن السلطات ببياض البيض المسلوق جيداً والجوز بدلاً من مكعبات الخبز المحمص والجبن كامل الدسم.
  • تجنب الأطعمة المصنعة، وخاصة تلك المصنوعة من الدقيق الأبيض والسكر والدهون المهدرجة أو المهدرجة جزئياً التي توجد عادةً في الوجبات الجاهزة التي تأتي في علبة أو عبوة.

 

الوقت هو كل شيء.

 

ألا تعتبر وقتك ثميناً للغاية؟ وفر وقتك عند الطهي بتطبيق النصائح القليلة التالية. فإن هذه التلميحات الموفرة للوقت تساعد على تقديم الوجبات في لمح البصر، فتطهي الطعام بصورة أكثر كفاءة وتستمتع أيضاً بالمزيد من الوقت مع الأهل والأصدقاء على الطاولة! ولا تنس إبقاء أجهزة الآيباد بعيدة عن الطاولة أيضاً.

  • قم بتجهيز وقياس جميع المكونات وإبقائها في متناول يدك قبل أن تبدأ الطهي.
  • الطهي المسبق للدجاج أو اللحم في الميكروويف الخاص بك قبل إتمام طهيها على الشواية المفتوحة يساعد الأطعمة على اكتساب قوام أكثر طراوة.
  • إذا كنت تستخدم الفرن، قم بتشغيله لمدة 15 دقيقة على الأقل قبل تمام استعدادك لشوي أو خبز طبقك. لا تضيع الوقت في انتظار الفرن حتى يسخن بعد أن تكون قد انتهيت من تحضير الوصفة.
  • اشتر الخضروات المغسولة والمقطعة بالفعل، إذا كان ذلك سيساعدك على تناول المزيد من الخضروات أو تشجعك على الطهي مرات عديدة. وربما تكون المكونات الجاهزة كخليط السلطة المعبأ والخضروات المقلية سريعاً والمقطعة بالفعل إلى أحجام مناسبة وقطع اللحم بدون العظم أكثر تكلفة، إلا أنها توفر بعض الوقت وهذا يستحق العناء.
  • أخرج شرائح اللحم وغيرها من قطع اللحوم من الثلاجة قبل الطهي بحوالي 15 دقيقة حتى تكتسب درجة حرارة الغرفة. وبذلك ستُطهى أسرع وبشكل متساوٍ. فعندما اخترت شريحتك “متوسطة النضج”، كنت تعني الشريحة بالكامل، وليس أحد أجزائها فقط.
  • بطِّن مقلاة الشواء برقائق الألومنيوم ليسهل تنظيفها بعد شواء الهامبرغر والأسماك وشرائح اللحم ولحم الأضلاع.
  • لا ترهق نفسك بتقطيع البصل والثوم والأعشاب الطازجة وما إلى ذلك لإعداد تتبيلة السلطة. بل استخدم محضر الأطعمة أو الخلاط لتوفير وقت التقطيع. أضف ما لديك من سوائل ثم اخلط للحصول على تتبيلة سريعة. ضع فص من الثوم على لوح التقطيع وضربه بالجانب المسطح لسكين ثقيل أو ساطور لتسهيل نزع القشرة، وبذلك تنفصل القشرة بمنتهى السهولة.
  • قم بدحرجة الليمون أو البرتقال تحت كف يدك على سطح منضدة المطبخ لتسهيل استخلاص العصير.
  • وهذه النقطة هامة. التزم بالتنظيف المستمر. ستكون سعيداً لقيامك بذلك عند الانتهاء من الوجبة! فآخر ما تحتاجه أو ترغب به هو الاضطرار إلى تنظيف فوضى ضخمة لمدة ساعة إضافية بعد انتهائك من إعداد وجبة لمدة 30 دقيقة.

 

أساسيات خزانة مطبخك وثلاجتك ومجمدك

 

هل تعودين متأخرة إلى المنزل من العمل لتجدي أفراد أسرتك جوعى وليس هناك ما يمكنك طهيه؟ ألم يحدث ذلك معنا جميعاً.إذا حافظت دائماً على وجود هذه الأساسيات في خزانة مطبخك وثلاجتك ومجمدك، لن تضطر بعد ذلك إلى اللجوء إلى تناول الطعام في الخارج. ويمكنك بالطبع إضافة المزيد غلى هذه القوائم، إلا أن هذه الضروريات يمكن أن تساعدك دائماً على إعداد وجبة جيدة. وبالنسبة للأغراض التي تستخدمها بشكل منتظم (كالخبز والبيض والحليب)، يجب أن يكون في خططك تجديد مخزونها مرة كل أسبوع.

 

خزانة المطبخ

  • مسحوق الخبز
  • صودا الخبز
  • خبز
  • سكر بني
  • الفول المعلب
  • الحبوب
  • مرق الدجاج أو لحم البقر أو الخضروات
  • شراب التفاح أو الخل الأبيض
  • مسحوق الكاكاو
  • البن و/أو الشاي
  • التوابل: الكاتشب والخردل والمايونيز وصلصة الباربكيو وصلصة الصويا والمخلل والمقبلات
  • نشا الذرة
  • الأعشاب المجففة: الريحان وأوراق الغار والمردقوش والروزماري والطرخون والزعتر والبقدونس
  • الدقيق
  • السكر الخشن
  • البهارات المطحونة: الفلفل الأسود وفليفلةالكايين الحارة (أو رقائق الفلفل الأحمر) ومسحوق الفلفل الحار والقرفة والكمون ومسحوق الكاري والزنجبيل والخردل الجاف وجوزة الطيب والفلفل الحلو
  • المربى أو الجيلي أو المعلبات
  • قطر الفطائر
  • المعكرونة
  • زبدة الفول السوداني
  • مسحوق السكر
  • الأرز
  • الملح
  • صلصة الطماطم وصلصة الطماطم الكثيفة والطماطم المعلبة
  • مستخلص الفانيليا
  • الزيت النباتي

 

الثلاجة

  • الزبد
  • الجبن
  • البيض
  • الفاكهة الطازجة
  • الخضروات الطازجة، بما في ذلك الخضروات الورقية
  • اللحم والسمك والدواجن أو التوفو بحيث تظل صالحة للاستعمال لمدة ثلاثة إلى خمسة أيام
  • الحليب
  • الزبادي و/أو الكريمة الحامضة

 

 

المجمد

  • الفاكهة المجمدة، لتحضير العصائر والصلصات
  • الخضروات المجمدة التي تحب تناولها بالفعل
  • الآيس كريم أو الزبادي المجمد
  • اللحم و/أو الدواجن و/أو السمك بحيث تظل صالحة للاستعمال لمدة أسبوع تقريباً

 

وفي الواقع،يمكن أن تبدأ أساسيات أي فترة طهي بمزاج جيد يكمن وراء الفن الحقيقي لتحضير الوجبة. فليس هناك ما يضاهي جرعة جيدة من الموسيقى المفضلة لديك لإضافة شيء من الحيوية إلى وجبتك. فهذا يؤتي بثماره بالفعل.

كن الأول لإضافة تعليق