الطعام غير الصحي

Healthy Food

ن النقاش حول الطعام الصحي أو بالأحرى الطعام غير الصحي لا ينتهي أبداً، حيث تتعدد أبعاد هذا النقاش. وعليه، هل يعتبر الطعام المطهي بالمنزل صحياً؟ أو هل يعتبر الطعام المُعد بمراعاة قواعد الصحة والنظافة صحياً؟ أو هل يعتبر الطعام منخفض السعرات، أو منخفض السكريات، أو منخفض الدهون صحياً؟ هل يجب علينا اعتماد الطعام “العضوي” أم يجب علينا أن نسلك طريق “الخالي من المكونات المعدلة وراثياً”. لفهم هذا بشكل أفضل، نحتاج لفهم المقصود “بالطعام الصحي”.

وفي رأيي، أن “الطعام” الذي يسهم بشكل إيجابي تجاه السلامة الجسدية والعقلية للفرد يعد طعاماً صحياً. وفي معظم الحالات، لا يمكننا التطرق إلى الحديث عن موضوع “الطعام الصحي” وحده، حيث يتداخل بشدة مع نمط حياة الفرد وظروفه الصحية واحتياجاته. فلا توجد “طريقة سحرية” عالمية موحدة للأكل بطريقة صحية.

وبوجه عام، تعتبر الفاكهة والخضروات صحية للغاية، وإذا أدخلت مجموعة متنوعة منها في نظامك الغذائي ستحصل على الأرجح على متطلباتك اليومية من الفيتامينات، والمعادن، والكربوهيدرات، والألياف الغذائية،  والبروتينات أيضاً. وعلى الرغم من ذلك، قد يجادل أحدهم ماذا إذا كانت مُعدلة وراثياً أو كانت محملة بالمواد الكيميائية مثل مبيدات الآفات، ومبيدات الأعشاب، والأسمدة. هل لا تزال صحية؟ ألا نفقد الكثير من هذه المواد المغذية عندما نطهي الطعام؟

دعونا ننظر في اللحوم الحمراء، واللحوم البيضاء، ولحوم الصيد، والمأكولات البحرية في نظامنا الغذائي. فهد تعد مصادر ممتازة للبروتين والحديد. كما أنها توفر أيضاً الأحماض الأمينية الأساسية والأحماض الدهنية الأساسية. كما تعد المأكولات البحرية مصدراً جيداً لفيتاميني أ و د، وأوميغا 3 و6 ومجموعة من المعادن. ولطالما ظن المجتمع العلمي أن إدخال الأسماك في النظام الغذائي المبكر للإنسان قد ساهم بشكل كبير في تطور العقل البشري. لكننا لا نستطيع تجاهل حقيقة أن المأكولات البحرية قد تحتوي على تركيزات عالية بشكل غير طبيعي من المواد الكيميائية السامة والمعادن  الثقيلة مثل الزئبق، والكادميوم، والرصاص. ويرجع ذلك بسبب إلقاء النفايات الصناعية في أنهارنا ومحيطاتنا. وتوصي إدارة الغذاء والدواء بالحد من الكميات المتناولة من الأسماك التي تقع في مقدمة السلسلة الغذائية مثل أسماك القرش، والماكريل، إلى حصتين أسبوعياً.

وتحتوي اللحوم الحمراء والدهون الحيوانية على نسبة كوليسترول عالية للغاية وقد تؤدي إلى ارتفاع مستويات حمض اليوريك في الجسم.

إذاً، ما هو حقاً الطعام الغير صحي؟ أعتقد أنه لا يوجد طعام غير صحي في ذاته، إذا تم تناوله بكميات معتدلة وأُدخلت مجموعة متنوعة منه في النظام الغذائي للشخص. إن محصلة الجمع ما بين نمط الحياة، والعادات الغذائية، والجهل هي ما تجعل الطعام غير صحي.

Comments are closed.